الأحد، 17 أكتوبر، 2010

رحلتي إلى الكويت - الجزء الثاني ( المؤتمر )



11/10/2010هو يوم افتتاح مؤتمر القيادة والتدريب النسائي الأول، وصلنا – اختي وانا - الى قاعة الراية في فندق الكورت يارد ماريوت في تمام الساعة التاسعة صباحاً، وجدنا المنظمات في استقبالنا، مرحبات تارة وموجهات تارة اخرى، اتجهنا نحو احدى الطاولات لنستلم بطاقئنا التي ستعلق في اعناقنا طوال ايام المؤتمر وكأنها تذكير في لحظات السهو لما قدمنا لأجله، وجدنا أ.بثينة الإبراهيم بابتسامتها الهادئة تمد يدها الكريمة لتصافحنا وترحب بنا، وقفت امامها وأخذت احدث نفسي: هذه هي أ.بثينة .. أفي حلم أنا؟ واخيراً أراها أمامي مجسدة وليس على شاشة التلفاز المسطحة .. آه يا أ.بثينة ما اشبهك بالملائكة، اخذنا بطاقئنا ودلفنا الى القاعة، جلسنا بجوار فتاتين بادرتُ بالتعرف على الأولى ثم الثانية، الأولى كانت " بارعة " من الرياض والثانية كانت " اسراء " من الكويت، وبذلك اكتمل رفقاء الرحلة " اسراء وبارعة وولاء وأنا "، لم نفترق خلال المؤتمر إلاّ عند انتهاء اليوم وبعد مرور 13 ساعة نقضيها سوياً، نذهب لننام ثم نعود في اليوم التالي لنقضي 13 ساعة أخرى، أعجبني في هذه الرفقة اهتمامها بالقضايا الاسلامية الكبيرة واشتراكنا في قيمٍ كثيرة، لم نناقش قضايا سطحة بسيطة رغم اختلافنا في بعضها ولم ندعها تؤثر على المساحة الشاسعة المشتركة بيننا، على سبيل المثال ناقشنا نهضة الامة وكيف ستتم، و اختيار الزوج وتربية الابناء، محطات الكفاح والنجاح في حياة كل واحدة منّا، ونقاط كثيرة اثارتها موضوعات المؤتمر او استرجعناها من ذاكرتنا.

بدأ المؤتمر الساعة العاشرة صباحاً، وتزامن مع بدئه وصول د.فايزة الخرافي – اتمنى ان تقرؤا عنها – الراعية للمؤتمر، تقدمت فجلست امامنا، ثم سمعنا صوتاً اتى من آخر القاعة يقول" السلام عليكم"، قلت في نفسي صوته .. انه صوته .. وكيف لا اميّز صوت المعلم والمربي والقائد الفاضل .. د.طارق السويدان، تقدم ليجلس امامنا ايضاً، سبحان من البس هذا الرجل ثوب الوقار وانعم عليه بالهيبة، يجلس امامي أ.بثية و د.فايزة و د.طارق .. يا له من شرف، بدأت احدى الفتيات بالتقديم، قدّمت د.فايزة لتقول كلمتها، ثم أ.بثينة، ثم د.طارق، أيُّ رجُلٌ يُقدم زوجته قبله؟ لا يفعل ذلك إلاّ كريم .. وفعلها د.طارق السويدان. 


أثناء تكريم د.فايزة الخرافي

انتقلنا الى فاصل بسيط ليعقبه أولى محاضرات ودورات المؤتمر، كانت بعنوان " هل يصنع التدريب قادة؟"، قدّم المحاضرة د.طارق السويدان، حيث بدأ بشرح التدريب ومهاراته ومفاهيمه ثم ختم المحاضرة بإجابة عن السؤال .. نعم يصنع التدريب قادة. 

ادركنا فاصل آخر للغداء وأداء الصلاة، ثم انتقلنا للنصف الآخر من المحاضرات، تم عرض ثلاث محاضرات في نفس الوقت وعلى الحضور اختيار واحدة منها وحضورها، اخترت " التدريب النفسي " لـ د.عادل الزايد، كان حضور الدكتور مميّز والقصص التي سردها شيّقة، ولكنني وجدت المادة العلمية فيها شئ من الإعادة، ربما لأنه سبقه ببعضها د.طارق.

أكثر المحاضرات تشويقاً، مع محتوى جديد ومدرب مبدع، انها " التدريب التكويني " لـ د.أحمد بو زبر، ربما لم نسمع بهذا الإسم كثيراً في السعودية، إلاّ أنه متميّز جداً، كان النوم في بداية محاضرته يداعب جفوني، استيقظت من الساعة السادسة صباحأ، وبدأت المحاضرة الساعة السابعة والنصف مساءً، يكاد يغشى عليّ من النوم، إلاّ أن اسلوب المحاضر الممتع، جعلني اتابعه بحماسة وانفض غبار النوم من عيني، التدريب التكويني هو تكوين التدريب – كما فهمته – يتم في عشر خطوات ابتداءاً من تشكيل الفريق إلى تحديد القيم في مؤسسة ما وانتهاءً بتحديد مادة التدريب ثم تقيميها واعادة الكرّة من جديد، كانت الدورة جديدة وفي منتهى الجمال.

اقلتنا اسراء الى الفندق بعد الانتهاء من اليوم الأول، استسلمنا للنوم فور وصولنا، لم أشعر إلا والساعة تصدر اصواتها المزعجة معلنة عن بدأ يوم جديد، وكعادة أهل الكرم .. أهل الكويت، أصرّت اسراء أن تقلنا في الصباح إلى قاعة المؤتمر، رغم ان الفندق قريب جداً من القاعة، اليوم الثاني مميز جداً ومهم بالنسبة لنا سنعرف بعد قليل لما هو كذلك.

التقينا بارعة عند باب القاعة  فوجدنا أ.أسماء التي بادرت بالسلام علينا والسؤال عن احوالنا ثم دخلنا القاعة سوياً، جلسنا في الصفّ الأمامي بكل حماسة استعداداً لمحاضرة " الألعاب في العملية التدريبية " لـ د.أيوب الأيوب، هذه المحاضرة من أكثر المحاضرات خفّةً ومرحاً، علاوة على مضمونها المسلي، أبدع د.الأيوب بأسلوبه الممتع الفكاهي في شدّ انتباهنا ومفاجأتنا بأسرار الألعاب التدريبية .. إليكم مثال: حوّل د.أيوب لعبة الطائرة الورقية ولعبة الكراسي وغيرها من الألعاب البسيطة إلى العاب تدريبيه تحمل مضامين ومفاهيم هامة، كانت تلك من اجمل المحاضرات.

اتبع الفكاهة الجدّ، بعد انتهاء المحاضرة السابقة بدأت محاضرة بعنوان " تقييم التدريب الفريضة الغائبة" لـ د.ناصف عبد الخالق، تحدّث فيها عن اهمية تقييم التدريب، وكيف يمكن قياس فعاليته وما الى ذلك، د.ناصف أضاف قليل من الفكاهة على المادة العلمية الجامدة باسلوبه اللطيف، فردد كثيراً المثل المصري: أحمد هو الحج أحمد ( كناية عن تساوي شيئين ) ثم بدأ بالأمثال الكويتية مثل: إلي في القدر يطلعه الملاّس، واستخدم كلمات كويتية مثل: اش دعوة و ماكو .. هنا ضحكت كثيراً .. لتداخل اللهجة المصرية بالكويتية.  

انتقلنا الى استراحة غداء، كانت طويلة نوعاً ما، فقررنا أن ناخذ قسطا من الراحة في غرفة بارعة بفندق الماريوت لنستعد للمفاجأة والدورة المميزة، كعادة النساء .. تحدثنا كثيراً قبل أن نحظى بنومة لم تتجاوز الثلاثين دقيقة، حزمنا امتعتنا وتوجهنا إلى كافيه، ابتعنا منه قهوة لتساعدنا على التركيز في الدورة القادمة، اعتقد بان القارئ يتسائل الآن .. هل هناك دورة تتطلب كل هذا الاستعداد؟ فأقول نعم .. انها دورة " قوانين صناعة المرأة القيادية" .. محور المؤتمر وأكثر الدورات دسامةً وفائدة .. وأعمقها فكراً محتوى .. ناهيكم عن أنها مقدمة من أبو القيادة د.طارق السويدان، استمرت الدورة لمدة ست ساعات ونصف تقريباً، اخبرنا د.طارق أننا أول جمهور يحضر هذه الدورة، فسعدنا بهذا الشرف، اعطى فيها د.طارق دون كلل او ملل – ماشاء الله – حتى استمر بعد الدورة يجاوب على اسئلة الحضور رغم أن الاجهاد بدا واضحاً عليه إلا أنه جلس على كرسي فوق المسرح وأكمل نقاشه مع الجمهور، كم هو رائع هذا الانسان في عطائه وتواضعه، حفظه الله وكلله برعايته، لم يتمكن منا النوم في هذه الدورة ولا النعاس ولا الارهاق لأن المدرب متمكن من فن الإلقاء والعرض وفن الإقناع مع قوة المحتوى، خرجنا من القاعة بعد انتهاء الدورة والسنتنا تلهج بالدعاء لـ د.طارق والقائمين على المؤتمر.  


د.طارق السويدان وجانب من الحضور

ها هو اليوم الثالث يبدأ، ذهبنا إلى القاعة واصطف الرباعي المرح على الكراسي في الصف الاول أيضاً، اعتلى د.علي الحمادي المسرح ايذاناً ببدء دورة " التدريب بالاستمتاع وفن التأثير على الجمهور"، كانت دورة جميلة وممتعة، استفدتُ منها كثيراً ولعل مضمونها واضح من عنوانها.

داهمتنا استراحة الغداء طويلة الوقت، قررنا بارعة وأنا أن نذهب إلى الراية مول المجاور لقاعة الراية لنتحرك قليلا ونستعيد نشاطنا، وصلنا الى القاعة قبل بدأ المحاضرة التالية بدقائق والتي كانت بعنوان " تكنولوجيا القيادة والتدريب لتطوير مهارات المرأة" لـ أ.د.محمد الألفي، وصف فيها المحاضر العالم الافتراضي وكيف ان المجتمع الغربي استفاد منه، كانت المحاضرة ثقيلة نوعاً ما على الحضور، لأن المحاضر اسهب في أنواع التقنيات وتحدث في امور تتعلق بالمختصين فقط، ولولا أنني من المختصين في الحاسب الآلي لدخلت في سبات عميق، ومن أكثر ما ازعجنا واضحكنا في نفس الوقت أن المحاضر عاملنا وكاننا طلبة، لا يريد حديث جانبي ويريدنا جميعا ننظر إليه، ليس في رأيي تقليل من شأن المحاضر الكريم أو المادة العلمية، هي مجرد وجهة نظر.

انتقلنا إلى المحاضرة الأخيرة في اليوم الثالث، كان المحاضر البشوش طيب الذكر أ.ناصر المانع، حدّثنا عن " إدارة الرأي العام ودورها في صناعة الرموز"، المحاضرة كانت جديدة ورائعة بكل الماقاييس، كشفت لنا المستور وعلّمتنا ما يدور " تحت الطاولة" ، احببتها جداً، ولكنني وصلت فيها إلى قمّة الإرهاق، انتهت المحاضرة على الساعة العاشرة مساءً.. ذهب الى الفندق لأنام بملابس المؤتمر دون وعيٍّ مني.

اليوم الرابع .. هو اليوم الأخير .. طلبت منّا أ.بثية الحضور مبكراً لأن فعاليات هذا اليوم مختلفة، حيث تم تقسيم الحضور إلى 6 مجموعات كل مجموعة تحتوي على 26 عضو، كما وضعت 6 زوايا تدريبية عملية في مجالات مختلفة ويطلب منها تنفيذ مشروع في كل زاوية من الزوايا.. الزوايا هي:

فن الحوار والإقناع .. بإشراف: د.أيوب الأيوب – د.مصطفى أبو السعد 

المطلوب: الرد على قضية ابتدعها د.أيوب أن المرأة تصلح للإدارة دون القيادة.

فن الالقاء والعرض .. بإشراف: أ.عبد الله الحجرف – د.خالد المريفع

المطلوب: اعداد مقدمة ومحتوى وخاتمة لموضوع المرأة المدربة.

مهارات تحليل الواقع .. بإشراف: د.سعاد البشر

المطلوب: تحليل مشكلة تم طرحها من قبل المشرفات.

اختيار المشاريع الناجحة .. بإشراف: أ.منذر المعتوق 

المطلوب: اختيار فكرة مشروع، ثم القيام بدراسة للسوق والإمكانيات الفنية والإدارية ثم اعداد ميزانية.

اعداد وتقديم برنامج تلفزيوني .. بإشراف: أ.يعرف بو رحمة – أ.نبيل المساعفة

المطلوب: تقديم فكرة لبرنامج تنبثق من هاجس معين، ثم تحديد مدة البرنامج ودورة عرضة وانتاجه.

التفكير الإبداعي ومشاريع النهضة .. بإشراف:د.طارق السويدان – أ.ناصر المانع 

الطلوب: تقديم فكرة ابداعية لمشروع يخدم الأمة الإسلامية باكملها وليس بلد واحد.

 

الجميل والمبدع في الموضوع أن كل المجموعات الستة تدور على الزواية الستة بشكل متتابع ومتزامن، ولكل زاوية وقت محدد وهو 20 دقيقة فقط، تخيلوا معي 20 دقيقة لايجاد فكرة مشروع أو برنامج أو اعداد رد وما إلى ذلك، مع مجموعة كبيرة مكونة من 26 فرد، كان ذلك بمثابة التحدي الكبير، واخبرنا د.طارق أنه قال لـ أ.بثينة أن الموضوع شبه محال، لانه من الصعب أن يتفق 26 فرد على أمر واحد مع التخطيط والتنفيذ خلال 20 دقيقة، ولكن الفكرة كانت ناجحة جداً وفعّالة، حوّلنا المعارف التي اكتسبناها الى سلوك ومهارات، بعد انتهاء الوقت اصطف المشرفون جميعاً ليقيّموا أداء كل فريق ويعلنوا عن النتيجة، استنفدنا من تقييمهم كثيراُ وفازت بالمركز الأول مجموعتان، ثم التقطنا صورة جماعية مع المشرفون. 

صورة للمشرفين أثناء التقييم 


جانب من الحضور خلال التقييم  


صورة جماعية

توجهنا بعد ذلك الى الغداء، وتحاورنا كثيراً حول فرق العمل وأسباب القوة والضعف في الفريق، كان الحوار ثريٌّ جداً، ثم توجهنا إلى بهو الفندق وجلسنا نتحدث مع الخلوق جداً د.مصطفى أبو السعد، ثم توجهنا إلى القاعة استعداداً للفقرة التالية والتي كانت حوار مع رموز نسائية وهن: د.فايزة الخرافي ( الكويت)، أ.أفنان الزياني ( البحرين )، أ.منى أبو سليمان ( السعودية )، وكانت المحاورة هي الرائعة أ.أسماء الصباح، استمتعت كثيراً بحديثهن، خاصةً د.فايزة الخرافي صاحبة الخبرة الطويلة والكفاح المستمر، تحدثت عن الحجاب و عن المرأة المسلمة في الخارج، اثلجت صدري بحديثها اثلج الله صدرها بالإيمان.

وهاهي آخر فعالية من فعاليات المؤتمر تستعد للبدء، سبحان من جعل الختام مسك، مسكٌ في ورشة العمل ومسكٌ في المدرب، كانت ورشة عمل بعنوان " كيف تصبحين نجمة في مجالك" للكوكب الدرّي د.طارق السويدان، اعجبتني جداً هذه الورشة، حيث ان المنهج وُضع من قبل د.طارق فقط، بفكرة الخالص، دون تدخل مرجع أو كتاب، وتميّزت ايضاً بوجود معايير يمكن قياسها لمعرفة مدى النجومية التي حققتها، وبذلك تكون انتهت آخر فعاليات المؤتمر.

اعتلت أ.بثينة الابراهيم المسرح شاكرة للحضور، فاجأتنا بفيديو قصير تم اعداده، يحتوي على صور لنا خلال ايام المؤتمر، ما ان بدأ بثه حتى امتلئت اعيننا بالدموع، ولكننا مسحنا دموعنا لأنه لا وقت لدينا للبكاء، فلدينا الكثير لنقوم به، ذهبنا للسلام على أ.بثينة ثم د.طارق ثم أ.أسماء ثم باقي الطاقم، وسلمنا على بعضنا نحن الحضور وتبادلنا أرقامنا و بريدنا الاكتروني، عانقنا بعضنا بحرارة، عازمين على النهضة، توهجت اعيننا بالإصرار والحماسة، لأننا سنكمل الطريق كلاً حيث ولاه الله وملتقانا الجنة ان شاء الله ..

شكراً أ.بثينة وشكراً لشركة الإبداع الأسرية التي اتاحت لنا حضور هذا المؤتمر الرائع وقضاء ايام اكاد اصنفها من أجمل أيام حياتي ..   

لمزيد من المعلومات والصور إليكم موقع المؤتمر:

http://www.ltc4w.com 

لمن يرغب في معلومات أكثر عن احدى المحاضرات أو الدورات، الرجاء ارسال اسم المحاضرة وسأزوده بالمادة العلمية ان شاء الله.

هناك 8 تعليقات:

  1. هذه من التجارب التي تغير مسار الإنسان أيتها النبيلة، وترفعهُ ليحاول الوصول إلى حيثُ يليقُ بالمسلم وأمته..
    استمتعتُ كثيرُا بقراءة الجزئين، ولاشكّ أن ملازمة بارع في العلم ساعة، أفضل من طول القراءة فيه..
    .
    احترامي لكل القائمين على المؤتمر.. وأسأل الله أن يستخدمنا لنصرة دينه ولا يستبدلنا..
    .
    (نهر الفرات)

    ردحذف
  2. عزيزتي نشكرك كثيرا على هذا التعليق الرائع ونتمنى مشاركتك معنا في كل مؤتمراتنا

    مروة السبع
    الابداع الأسرية

    ردحذف
  3. عزيزتي نهر الفرات ..
    هو كما تفضلتِ ..
    اتمنى ان نكون سوياً في المؤتمرات القادمة ان شاء الله .. فنعم الصحبة امثالك .. :)

    ردحذف
  4. مروة السبع ..
    لا شكر على واجب .. انجاح المؤتمر مهمتنا جميعاً .. والاعلام عن نجاحه مهمتنا جميعاً ايضاً ..
    شرفتني قرائتك للموضوع ..
    تحياتي لكِ وللابداع الأسرية .. :)

    ردحذف
  5. أختي الفاضلة
    شكرا جزيلا على تدوينتك الجميلة
    وبارك الله بك ونفع بك الأمة
    وأسأل الله أن يزيدك علما ومعرفة
    وأهلا وسهلا بك دائما وحياك أختا عزيزة لنا
    ونحمد الله سبحانه وتعالي أن من علينا بالتوفيق
    والنجاح في هذا المؤتمر ونسأله عز وجل أن يتقبل
    منا هذا العمل خالصا لوجهه الكريم .

    مع أطيب التحيات

    أختك دلال مدوه
    مسئولة اللجنة الاعلامية في المؤتمر

    ردحذف
  6. أختي دلال ..
    ابهجني تواجدك في مدونتي ..
    ويسعدني حقاً الالقاء بكم في فعاليات
    قادمة ان شاء الله ..
    بارك الله فيكم

    تحيّة معطرة بنسائم الحرم المكّي
    أرسلها اليكِ والى القائمات على المؤتمر
    وأ.بثينة .. :)

    ردحذف
  7. الأخت الغاليه صاحبة المقال : أود الماده العلمية للمحاضرتين التاليين:
    1 - هل يصنع التدريب قاده؟
    2- الألعاب في العمليه التدريبيه

    اسمي وسام من مصر وعنوان بريدي الإلكتروني هو wessam20@yahoo.com
    شكرا جزيلا

    ردحذف
  8. وسام .. أهلاً بك ..
    سأرسلها قريباً ان شاء الله ..
    قد يستغرق الأمر فترة بسيطة ..
    لأن صناعة القادة مطبوعة على ورق ..
    :)

    ردحذف

عزيزي القارئ .. رأيك محط اهتمامنا وتقديرنا .. فأكرمنا به.